معلومات عامة

الرضع لهم نصيباً من البروكلي

الرضع لهم نصيباً من البروكلي

الطعام الصحي ليس قاصرا فقط على الأطفال الصغار والكبار ,إنما يزاحمهم وبشدة أطفالنا الرضع ,

أننا نطلق عليهم رضع أي الطعام الأساسي والرئيسي لهم هو اللبن سواء لبن الأم أو لبن صناعي حسب حالتهم الصحية والجسدية،

ولكن هناك أشياء أخرى يجب علينا الاهتمام بها بجانب اللبن،

والخطوة الأولي لهذه الرعاية هو غذاء الأم المرضع،

فغذاء الأم المرضع ينبغي أن يكون صحيا ويحتوي على العناصر الغذائية الكاملة وخاصة الخضراوات والفواكه الطازجة غير المعلبة،

فالبروكلي أحدى أهم هذه الأطعمة التي ينبغي على الأمهات المرضعات تناولهن دائما

لما يحتويه من عناصر البروتين والكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات لا حصر لها a,b,c,e وغيرها

تنتقل بعد الهضم تلقائيا إلى لبن الأم الذي ينتقل بدوره الى الرضيع الصغير عند تناوله اياه ,وبالتالى فله نصيب ليس بالقليل من البروكلى ,من غذاء الام ,من اللبن.

هل الرضع لهم نصيباً من البروكلي

ابدأ بالبروكلى كطعام اولى للرضيع

اذا بدأنا بادخال الطعام للرضيع عند بداية تعليمه المأكل والمشرب فمن الضرورى  ان نبدأ بالبروكلى المسلوق الطازج غير المعلب دون اضافة محليات او منكهات بدلا من البدء بادخال الطعام المعلب والمصنع للرضيع امثال السريال المشهورة او المحليات الصناعية لسهولة تذوقها من قبل الطفل الرضيع واقباله عليه،

وتلك الاطعمة تزيد من حاسة تذوق الرضيع للأطعمة المالحة أو المحلاة دائما منذ الصغر ولن يقبل بعد ذلك بدخول أى طعام صحيا غير محلى كالبروكلى،

بينما إذا بدأنا بالبروكلى لن يقبل بغير الأطعمة الصحية طعاما،

والبروكلى غذاءً سهل الهضم على معدة وأمعاء الرضيع الصغيرة البسيطة الاولية التى لم يدخلها شيئا سابقا إلا لبن الام أو اللبن الصناعى،

والبروكلى غذاء يحبه الرضع سريعا أن اعتادوا على تناوله يوميا بصورة بسيطة مسلوقة ومهروسة فحسب وهم يزيدهم صحة ونشاطًا وفى ذات الوقت يكسبهم الهدوء والاسترخاء والحصول على نوم عميق دون تشنج وحالة هيجان فى البكاء،

بجانب فوائده الصحية العملاقة التى لا غنى عنها فى تلك المرحلة العمرية الصغيرة كطعام اولى للرضع.

عبقرية الرضع أساسها البروكلى

عند تناول الرضع للبروكلى فى طعامهم الأولى واستمرار ذلك فى جميع الأوقات والفترات العمرية القادمة

فإننا نعزز نمو العقل فنرى أن الاطفال الذين قد تناولوا البروكلى أكثر ذكاء وفطنة عن ذويهم فى مثل العمر،

فهم يكتسبون تطوراً ذهنياً ملحوظاً يجعلهم عبقريين فى سن مبكر،يمارسون الألعاب التى تعتمد على التفكير بمهارة كبيرة وحرفية بالغة،

أما العاب الذكاء والمهارة العقلية فهم أيضا يتميزون فيها وبسرعة وتلاحظ تفكيرهم افضل من غيرهم مما يتناولون الطعام المعلب،

هذا دوراً بسيطاً للبروكلى فى نمو المخ للرضع الصغار وللاطفال بصورة عامة.

البروكلى حام للرضع من الاورام

ومن الأدوار التى يقوم بها البروكلى عند تناولهم اياه فى وقت مبكر جداً هو حماية أجسامهم وخلاياهم الصغيرة فى الحجم والتكوين من الأورام الخبيثة،

مبكرا جدا يعزز البروكلى جسم الصغير و يجعل جهازه المناعى قويا يدافع عن خلاياه وانسجته من اى اوبئة أو ميكروبات خارجية وعلى رأسها اكبر الفيروسات كالأورام

فالبروكلى يحتوى على مضادات اكسدة تحمى الرضيع عند تناوله من أي عناصر ضارة تسبب موت الخلايا أو الانسجة،

وبالتالى فهو درعا وسيف لكل أم ترغب فى حماية أطفالها من الأمراض الخبيثة والعقيمة فتبدأ بهذا الطعام الساحر مبكرا،

فينشط دفاع جسده الضعيف من أول يوم إلى أن يشب ويكبر على مفهوم وأهمية تناول البروكلى لعقله وجسده،

فقد عرف الطريق السليم لحماية نفسه دون تدخل من الأباء بالضغط أو الفرضية فى تناول غذاء يكرهونه بل سترونهم يقدمون عليه بحب،

لأنه كان غذائهم الأولى منذ أن كانوا رضع وهو الطعام الواقى والحارس من الأمراض.

 

وسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مرتبطه

زر الذهاب إلى الأعلى